Cell Phones, Dopamine, and Development: Barbara Jennings at TEDxABQ

Cell Phones, Dopamine, and Development: Barbara Jennings at TEDxABQ



المترجم: Esraa Almoraifea
المدقّق: Anwar Dafa-Alla الهاتف المحمول غيّر حياتنا بالكامل فهو عملي من عدة نواحي. نحن نستطيع أن نتكلم مع أي أحد من أي مكان. لكن هناك طرق أثر فيها الهاتف المحمول على حياة الكثير من حيث لا ندرك. كما ترون، إن لعقولنا ردة فعل كيميائية طبيعية للهاتف المحمول. إنها ماده كيميائيه من العقل يطلق عليها دوبامين. الآن، انا أعلم أن الدوبامين هي ماده كيميائيه تجعلك تشعر بالسعاده. ولكن هذا ليس واقعنا، الدوبامين، هي الماده الكيميائيه المسؤوله عن سعينا. فنحن نسعى لشيء، ونجده، فتُطلق مادة الدوبامين. ونسعى لشيء آخر، فنطلق مادة الدوبامين مره أخرى. وهذا ما يُعرف ب، ثانية، انشوطة الدوبامين. هذا هو نفس الشيء الذي يحدث عندما تستخدم الانترنت للبحث، عن وصفة عشاء على سبيل المثال. وتجد نفسك بعد ساعه، بعيدا بسنين ضوئيه من حيث بدأت. تقرأ عن تصميم تزواج الكلاب. (ضحك) والعشاء مازال غير جاهز. (ضحك) الهاتف المحمول غيّر مجرى حياتنا كثيرا، وبطريقه ما أصبحنا اعتماديين مره أخرى. إليكم قصتي، كنت أملك الهاتف المحمول الأصلي الذي يوازي خطتي. لم يكن فاخر، لا رسائل، ولا كاميرا، ولكنه كان عملي وكنت أحتفظ به في حقيبتي وكنت أستخدمه للضروره. بعدها جاء الايفون (ضحك) الآن لدي كاميرا، وانترنت، وايميل، ومجموعه كامله من برامج الهاتف، كل هذا في متناول اليد. ووجدت نفسي، بدأت بالاعتماد على هذا الهاتف. فأحمله معي من غرفه إلى غرفه في المنزل، حتى إنني أحمله معي في الفناء الخلفي، عندما كنت أذهب للحديقه. وقد ساء إعتمادي عليه عندما بدأت علاقه مع شخص يحب المراسله. وجدت نفسي، في افعوانيه عاطفية. (ضحك) فبدأت أتطلع للرسائل التي يرسلها لي، وعندما أتلقاهم أشعر بالغبطه والسعاده، ولكن عندما لا أتلقى أي منها، أجد نفسي حزينه جداً. (ضحك) خدعني هذا. لذا بدأت بملاحظة كيف يستخدم الآخرين هواتفهم المحموله. العائلات عندما يستخدمون الهاتف المحمول. الآباء عندما يتكلمون مع من على الهاتف بدلاً من أبنائهم، الأطفال عندما يستخدمون الهاتف المحمول. أذهب إلى مطاعم، وأجد طاولات بأكملها، كل من عليها يتحدث بالهاتف. (ضحك) لذا، قررت أن أبحث. ووجدت أن كل ما يخص هذه التكنولوجيا مصمم لربطنا، من المنبه الذي يصدره إلى كمية الرسائل التي نراها على الشاشه. ونظل ندعمه، لاننا أصبحنا باحثين عن معلومات. حتى الرسائل التي تظهر في الاخبار السمعيات، البصريات وشريط الرسائل على الشاشه، نوافق عليها. أكثر استخدام شائع للهاتف المحمول يحدث بين طلاب الجامعه. يتلقون حوالي مئة رساله في اليوم، وعندما يتحققون من رسائلهم، فهذه ستون مره اضافيه في اليوم. والآن، سلوكهم المدمن ليس للهاتف المحمول، بل للدوبامين الذي يحصلون عليه كل مره يستقبلون رساله. فكر في ما تحس به عندما تتحقق من رسائلك ولا تجد أي منها، مقابل عندما تجد رسائل. تشعر ببهجه، موضع تقدير، أهميه. كذلك فإن الهاتف المحمول، يغير طريقتنا في التفكير والتواصل مع الآخرين. نفضّل التواصل في قصاصات الرسائل، بدلا من استخدام الرساله الصوتيه أو البريد الالكتروني. ويصبح امتداد تركيزنا واهتمامنا، قصير. فنحن ننقسم من موضوع إلى آخر، ومن فكره إلى أخرى، وبالكاد ننجز أي شيء. وحتى في زمن القوقل، مع كل هذه المعلومات المتوفره لنا، نحن على استعداد بأن نختار أول إختيار، بدلا من التحقق منه فعلاً. وهذا شيئاً آخر. كيف تشعر عندما تقود سيارتك وتدرك أنك قد نسيت هاتفك المحمول؟ (ضحك) هل سترجع لتأخذه، بغض النظر عن مدى تأخرك، ولأي مكان أنت ذاهب؟ (ضحك) حسناً، كما يبدو، هناك زياده ممن يشتكي من هذا النوع من القلق، وهناك حاله طبيه مرتبطه به. تدعى نوموفوبيا. (ضحك) لا، فعلاً. (ضحك) فوبيا اللا هاتف محمول. وهذه الحاله تكونت من القلق الذي نشعر به عندما لا نملك هاتفنا المحمول معنا، أو عندما لا تتواصل مع أحد. لذا، أود أن أعرض عليك تحدي اليوم. للأسبوعين المقبلين، ضع هاتفك المحمول بعيدا عن موقعك الجسماني، لمدة ساعه في اليوم. لمدة ساعه في اليوم، كن من غير هاتف محمول. ركز بشيء آخر. محيطك، الناس من حولك، أو حدّق في هذه السماء الزرقاء المكسيكية الجميلة. لمدة ساعه باليوم، بدون دوبامين. (تصفيق) مرحبا، أمي… (تصفيق)

25 thoughts on “Cell Phones, Dopamine, and Development: Barbara Jennings at TEDxABQ”

  1. Change your life, brain has natural chemical response dopamine, it doent feel good, seeking. We are looking for an other dopamine.Far from when i started. Cellphone greatly impected our lives and we dependant again. She talk about her phone, parctical then came the iphone with cam email, dependance on the phone evn took it to the backyard, emotional roaler coaster. She found herself very bad, everybody on cellphones even with their kids.
    We buy because becoming info seeker. 100 text a day college student and check 60 times a day. You are valued when you have messages. We move topic to topic.
    How do we feel when we dont have our phone ? Increase anxiety medical condition associated with this, nomophobia.
    Challenge: Put your phone 1hour a day away and focus on something else. 1 hour dopamine free.

  2. We watched this in my English class today and my friend said “ she looks like a tomato “ and I tried so hard not to laugh but it didn’t work

  3. let me see now…… everywhere one turns today…day or night…. someone's fondling a phone …Hmmmmmmm? now lets conduct a million dollar study to then say… " we don't know if it's an addiction"

  4. i taped my phone and now i am watching youtube on my dad's phone.😧 and this is my dad's account

  5. I'm suffering EMF exposure now, someone you love will too. It's not just about dopamine. It's bigger than that. Do you think someone researched the saturation of EMF in our atmosphere, uh no. You're part of the research.

  6. It has been many hours and I am stuck to my phone……I dont know but the moment I get off I feel anxious and depressed so I just keep using it…I think i am addicted..

  7. The last sentence really sums the whole thing up.
    Dopamine affection is obviously relative and not absolute(like every single sensory system in human body, that makes us able to adapt). This means that continous high dopamine levels will become a norm for your body and normal(no external stimulants) dopamine levels will create uncomfortable mood.
    This is why I try to avoid quick dopamine boosters, such as fiddling with phone when you are facing boredom. Just face the boredom, so getting away from it will feel well worth it.

  8. NOT TO MENTION THE EMF/MICROWAVES THAT ARE LITERALLY COOKING YOUR BRAIN AND HAND….ESPECIALLY THE KIDS!!!!!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *